الزملكاوية رجالة

موقع يهتم بكل ما يخص نادى الزمالك واهتمامات الجماهير الزملكاوية ومتابعتها لفرق النادى ونجومه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
معمل ابن سينا للتحاليل الطبية بأطفيح / حلوان - دكتور محمد عبد الله العجمى - المعمل مجهز لعمل جميع أنواع التحاليل الطبية

شاطر | 
 

 رفيق حليش :''لست مهتما بما يقوله المصريون وموعدنا معهم في القاهرة''

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 138
تاريخ التسجيل : 04/10/2009

مُساهمةموضوع: رفيق حليش :''لست مهتما بما يقوله المصريون وموعدنا معهم في القاهرة''   الجمعة أكتوبر 16, 2009 9:30 am

رفيق حليش مدافع ناسيونال ماديرا البرتغالي لـ''الخبر'' ''لست مهتما بما يقوله المصريون وموعدنا معهم في القاهرة'' ''عزمنا الفوز على مصر حتى ولو سحقنا رواندا''

بتفاؤل كبير، يطمئن رفيق حليش مدافع نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي والمنتخب الوطني، أنصار ''الخضر'' بأنه وزملاءه سيهدونهم التأهل إلى المونديال، وبالرغم من صعوبة المهمة في القاهرة، إلا أن حليش يؤكد أن لا شيء سيوقف المنتخب الوطني في مباراة الحسم في مصر يوم 14 نوفمبر القادم:

ما تقييمك للمباراة الأخيرة للمنتخب الوطني أمام رواندا؟

المباراة كانت عسيرة للغاية، كما شاهدتم، فالمنتخب الرواندي خلق لنا صعوبات جمّة، لم نكن نتوقعها، وبالرغم من ذلك فقد سيطرنا على كل مجريات اللعب، وحققنا ما كنا نصبو إليه وهو الفوز الذي سمح لنا بالانفراد بصدارة المجموعة.

وهل تعتقد بأن نتيجة المباراة منطقية؟

إطلاقا، النتيجة التي انتهى عليها اللقاء ليست منطقية بالمرّة، كنا قادرين على تحقيق الفوز بفارق كبير من الأهداف، فبغض النظر عن الفرص الكثيرة التي ضيّعناها في المباراة، خاصة مع بداية اللقاء، فإن الحكم الغيني ساهم في تقليص حظوظنا في تحقيق نتيجة أكبر من 3/1، فهو لم يحتسب لنا هدفين شرعيين لا غبار عليهما، وأظن أننا لو أنهينا الشوط الأول بنتيجة 3/1، كنا سنحقق فوزا عريضا، إلا أن قرارات الحكم التعسّفية حرمتنا من ذلك، وأثرت نوعا ما على أداء اللاعبين ومعنوياتهم.

هل تظن بأنكم وقعتم في فخ التسرّع قصد تسجيل الكثير من الأهداف في ظل الأداء السيء للحكم؟

أعترف بأن اللاعبين تأثروا بعض الشيء، وبأن الحكم الغيني أوقعنا في فخ التسرّع ولكن بصفة غير مطلقة، بدليل عودتنا في النتيجة وتسجيلنا ثلاثة أهداف، وهذا يحسب لنا، وبالمقابل وقع بعض اللاعبين في فخ التسرّع الذي تسبّب في ضياع العديد من الفرص السانحة للتهديف. لكن على العموم أدّينا مباراة قوية، وحققنا نتيجة هائلة، قياسا بالظروف الصعبة التي عشناها طيلة أطوار اللقاء، وقد شاهدتم مثلا المسرحية التي قام بها اللاعبون الروانديون بسقوطهم المتكرر في الميدان، دون أي سبب، لقد تعمّدوا إضاعة الكثير من الوقت قصد التأثير فينا.

هل كنتم تطمحون فعلا في تحقيق فوز بأكبر فارق قصد تفادي الهزيمة بنتيجة ثقيلة في القاهرة أمام المنتخب المصري؟

صحيح أننا كنا نسعى لتحقيق فوز عريض على رواندا، لكن ذلك لم يكن مهمتنا الأساسية، فهدفنا الأول كان إحراز الفوز والنقاط الثالثة وكفى، وأضيف هنا شيئا آخر... تفضّل... لقد قررنا نحن اللاعبون قبل اللقاء أن نسعى بقوة لتحقيق الفوز على المنتخب المصري في القاهرة يوم 14 نوفمبر المقبل، حتى ولو فزنا بنتيجة ثقيلة على رواندا، وزاد فوز المنتخب المصري في زامبيا، من عزيمتنا على تحقيق هذا الهدف، لم يكن يهمنا كثيرا أن نسحق المنتخب الرواندي بنتيجة عريضة بقدر ما يهمنا تحقيق نتيجة في مصر، نحن نريد أن نثبت للجميع بأننا الأقوى والأجدر بالتأهل إلى المونديال، وسنفعل ذلك إنشاء الله في القاهرة.

هل تعتقد بأن المهمة ستكون بهذه السهولة في مصر، في ظل الحرب النفسية التي يشنها المصريون حاليا؟

أنا شخصيا لا أطالع ما يقوله المصريون، ولست مهتمّا إطلاقا بما يفعلونه أو يحضرونه لنا، لأن اللقاء سيلعب في الميدان، وهو الفاصل، سنلعب 11 لاعبا مقابل ,11 والأقوى هو من يفوز في الأخير، وأطمئن جماهيرنا الوفية بأننا سنقول كلمتنا في القاهرة، وسنجدّد أفراحهم بإهدائهم تأشيرة التأهل إلى مونديال جنوب افريقيا.

تبدو متفائلا للغاية...!

بالطبع، نحن نملك منتخبا كبيرا وقويا، قال كلمته في التصفيات، وصيته أصبح ذائعا في العالم، ونملك لاعبين ممتازين، بقيادة مدرب محنّك وقدير، كما أن الأرقام والمعطيات وكل الإحصائيات تؤكد ما أقوله.

رفيق، هل كنت تنتظر أن تلعب كأساسي منذ انطلاقة التصفيات في مارس الماضي؟

من الصعب جدا أن تفتكّ مكانة أساسية في المنتخب الوطني وأنت في سن 22 عاما، وهذا يعتبر حلما، أنا جد فخور لأنني حققت ذلك، ولعبت كل لقاءات المنتخب الوطني في التصفيات، أنا فخور أيضا لأنني ألعب بجانب مدافعين أقوياء، وممتنّ لكل من مجيد بوفرة وعنتر يحيى وسمير زاوي وعبد الرؤوف زرابي، وليس من السهل أن تنافس كل هؤلاء في الحصول على مكانة أساسية في دفاع المنتخب، كما أن المدرب رابح سعدان وضع ثقته في إمكانياتي، وهذا يشرّفني كثيرا، وأنا الحمد لله لم أخيّبه، وسأواصل العمل بجدّ قصد الاستمرار في تشريف الألوان الوطنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zamalkawya.rigala.net
 
رفيق حليش :''لست مهتما بما يقوله المصريون وموعدنا معهم في القاهرة''
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزملكاوية رجالة :: زملكاوية رجاله :: أخبار الرياضة المصرية والعالمية-
انتقل الى: